فجأةً، وجدتُ نفسي في لبنان

فجأةً، وجدتُ نفسي في لبنان، في العالم الآخر، العالم المليء بصعوباته.

لم أكن أقصد وطني الأم إلاّ في الأعياد وفي العطلات الصيفية. فهذه كانت المرة الأولى التي أستقرُّ فيها في لبنان. وجدت صعوبةً كبيرةً في التأقلم في بلدي والاندماج مع أبناء شعبه. وبما أنني وُلدت وترعرعت في عالم البساطة والنظام، وفي عالم الراحة والأمان والخير والحلم، لم أستطع حينها أن أتخيل نفسي أعيش في مكانٍ آخر.

وكان ينتابني شعور الحنين إلى الماضي. وأتذكر، كنت أتساءل يوميًا: ماذا الذي أفعله هنا؟ لما أوصلني القدر إلى بلاد تتخبط في العديد من المشاكل؟

شعرتُ بالغضب واليأس والارتباك لفترة طويلة. لكنّ هذه الفترة كانت فريدة من نوعها ومرّت بسلام. لم أعد أشعر بهذا اليأس بعد أن قررت التركيز على جمال وطني بغض النظر عن سلبياته.

أما الماضي فيُدفن عندما ترحل الأيام، ولا تبقى سوى ذكرياته… ذكريات ترسخ في بالي وشخصيتي… لا تغيّرني ولا أغيرها.

فأنا أحببت النخيل الذي تتدلى منه عناقيد الخير. وأحببت منظر الجمل وهو يتنقل في الصحراء عند مغيب الشمس. وأحببت ترتيب الشوارع والنظافة. وأحببت شعور الأمان. وأحببت خليط الثقافات في محيطي، وأحببت  سماع النشيد الوطني وغنائه قبل البدء بالدوام: « عيشي بلادي عاشَ اتحادُ إماراتنا ».

لكنني كرهتُ شعور الحنين إلى الماضي. فلِمَ يعذّبنا الحنين؟

 

 

Print Friendly, PDF & Email
Be Sociable, Share!

Comments

comments

14 comments on “فجأةً، وجدتُ نفسي في لبنان

  1. Très touchant et vrai. Merci pour ces mots Cynthia
    A chaque étape de la vie nous poursuit un sentiment de nostalgie à la fois réconfortant et amer.
    #adrpz

  2. لا شك في أنّ هذه المرحلة الانتقالية غالبًا ما تكون صعبةً على من اعتاد العيش في بلدٍ مختلف تمامًا عن بلده الأم. إلّا أنّ هذا الاختلاف منحك فرصة اختبار تجربة جديدة وأتى مشبّعًا بثقافةٍ أغنت شخصيتك وجعلتك ما أنت عليه اليوم.

  3. I’ve never related to anything more than this. Took the words right out of my mouth.
    The past life in the country we grew up in doesn’t ever leave us, it shaped us and gave us a different perspective on things, and we can take that wherever we may go.
    Loved your writing ♡♡

  4. Tres bel article et c’est vraiment le ressenti de tous ces gens qui ont quitte les Emirats, le pays de notre jeunesse, le pays qui a fait de nous ce qu’on est mnt, nos premiers amis et nos premiers amours, mais le plus important là où la famille est!

  5. Being a part of two cultures made you the beautiful person that you are, so I think that’s the most positive outcome, yet wherever you will be you are going to miss the other place and I can imagine that’s very hard.
    Wish there was a way where you can live in both places, i think that would lessen the nostalgia because we will miss you too much if you left

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *